((منارة بلدنا ونافذة اسلامنا))
نسعد بك دائما ونتمنى منك المشاركة والتفاعل

لو سجلت قبل كده والرسالة ما وصلتش هتلاقيها على spam مشin box فى الرسائل الخاصة بإيميلك

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 357 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مروان فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 6052 مساهمة في هذا المنتدى في 1458 موضوع

المذبحة وكرة القدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المذبحة وكرة القدم

مُساهمة من طرف zaotey في الأربعاء ديسمبر 29, 2010 8:14 pm

لا زلت اتذكر تلك الايام الجميلة
ايام المرحلة
الاعدادية والثانوية
ايام لم يكن علينا ونحن صبية ان نقع تحت ضغط
الحياة ودوامتها
كانت الامور تسير بشكل رائع وجميل
لا زلت اتذكر حصة
الالعاب الرياضية التى كانت بالنسبة لنا
تمثل المتعة الكبرى فى ساعات
المدرسة الطويلة
تلك الحصة او الاثنتين التان ننتظرهما من اسبوع لاخر
كانت
مجرد 45 او 90 دقيقة كل اسبوع
تختلف نظرتنا لها عن نظرة المدرسين
والناظر والسلك التدريسي
كنا نراهما قمة المتعة وفرصة للانطلاق ولعب كرة
القدم
كنا نتشاجر على من سيلعب اولا ومن سيحل مكان الاخر وكم من
الدقائق سيلعب كل منا
فالعدد كان يتخطى ال 30 طالب فى كل فصل دراسي
والدقائق
محدودة وكم اتذكر منظر كل طالب يمسك بساعتة يعد الدقائق يحسب لزميلة
دقائقة حتى يحل محلة ليمارس معشوقتة
كرة القدم .. وكم اتذكر هذا المنظر
الذى كلما تذكرتة ضحكت ضحكات طويلة
منظرنا جميعا ونحن فى ملعب كبير نلعب
كرة القدم
وما اطرف المنظر حينما يتلاحم جميع من فى الملعب حول الكرة
فى محيط لا يزيد عن المتر الواحد
اكثر من 12 او 14 لاعب يتجمعون فى
دائرة لا يتعدى المتر الواحد
يتنازعون ويتقاتلون من اجل الفوز بتلك الجلدة
هذة المستديرة التى
خطفت قلوب هؤلاء الصبية
قد تعتبرونى شاهد عيان على مذبحة الرياضة فى
المدارس
ووهى ليست بالضبط مذبحة لكرة القدم والمواهب
ولكنها مذبحة
لمستقبل صبية فى عمر الزهور
مذبحة لمستقل التعليم كلة
فبسبب نظرة
كثيرا من المعلمين والنظراء والمسؤلين عن التعليم وايضا اولياء الامور
للرياضة
على انها كانت حصة مضيعة للوقت والجهد
مما اضطرنا نحن كطلبة للهروب من
المدارس للبحث عن اماكن فسيحة نمارس فيها كرة القدم
وبالفعل كنا نهرب من
تلك المدارس لنغنم بساعات طويلة من اللعب بتلك الكرة المجنونة
اعلم ان
هذا تصرف خاطئ
ولكن لسنا نتحمل المسؤلية وحدنا
هناك من اضطهد متعتنا
ودفعنا الى هذا السلوك الخاطئ
لا ذلت اتذكر اصدقائى وزملائى من
الموهوبين
الذين كانوا يصولون ويجولون فى الملعب كالفراشات والغزلان
كانوا
موهوبين بالفطرة واكاد ان اقسم انهم لو كانوا وجدوا رعاية واهتمام منذ ان
كانوا فى هذا العمر
لكان منهم من وصل ليتخطى حدود النجومية
فلا زلت
اتذكرؤ هؤلاء ابناء ال 12 و 13 عاما يلعبون مع معلميهم الذين يتخطون حاجز
ال 25 عاما ويتفوقون عليهم
ولكنهم كانوا ضحية مذبحة عدم الاعتراف باهمية
ممارسة الرياضة
فقد كان هؤلاء الصبية كثيرون
بالفعل كانوا كثيرون
وكم
اصاب بالحزن عندما اراهم الان بعد مضى حوالى16 عاما منذ تلك المرحلة
وقد
حلت عليهم الشيخوخة المبكرة وهم فى اوج شبابهم
كم صاروا يمشون محنيو
الظهر بفعل دوامةا لحياة وبفعل لطمات الزمن
هؤلاء كانوا لا بد ان يكونوا
ابطالا ونجوما فهم لديهم الموهبة اللازمة لذلك
ولكنهم كانوا ضحايا
ان
عدم الاعتراف باهمية الرياضة فى المدارس ليس فقط مذبحة للرياضة او ممارسة
كرة القدم او الصحة العامة للطلاب
بل هو مذبحة للتعليم والمستقبل
ترى
ونحن اطفالا فى مدارسنا دفعنا اضطهاد ممارسة الرياضة وكرة القدم بالذات فى
مدارسنا
الى الهروب من تلك المدارس لممارسة متعتنا كرة القدم
اى ان
عدم الاعتراف باهمية الرياضة جعل منا طلابا هاربون لا يحبون التعليم
ويمقتون ساعات المدرسة الطويلة
ترى لو كان هناك لدينا معلمون وادارات
تعليمية تحترم لعبتنا ورياضتنا وتحترم ربتنا فى ممارسة الرياضة
هل كان
علينا الهروب وقتها
بالطبع لا كنا سنعشق ساعات المدرسة وسنحاول ان نجتهد ان شجعونا على ذلك
باعطاءنا مساحات اكثر للرياضة
ان تنظيم بطولات مدرسية نابع من ايمان القائمون على التعليم باهمية
الرياضة واهمية كرة القدم
وهو بالتالى سيكون نتاج الاساس وهو اهتمامهم
بممارسة الرياضة فى المدارس اولا
ولا استطيع ان انكر ان هناك بعض او
حتى الكثير من المدارس تطبق فعليا اهمية ممارسة الرياضة فى المدارس
ولكنا
تبقى نسبة قليلة جدا من مجمل المدارس
وبالطبع ستكون مدارس عالية
التكاليف جدا
مما يجعل ممارسة الرياضة فى المدارس حكرا على ابناء
الطبقة الغنية
ولا اى هذا الامر عدلا على الاطلاق
حتى التاريخ يقول
ان معظم النجوم خرجوا من بيئات فقيرة
حقيقة الحديث فى هذا الامر يقلب علي الاحزان
الاحزان على اطفال يتم
اضطهادهم فى متعتهم
لاطفال تهرب من المدارس لممارسة اللعبة
لاطفال
اصبحت تكرة المدارس وتمقت ساعاتها الطويلة بسبب منعهم من ممارسة المتعة
الوحيدة لهم
الامر معقد ومتشعب الامر خطير جدا
اعرف ان موضوعى غير
منسق واسلوبى ركيك
ولكنى حينما قرات الفكرة الخاصة بالموضوع
رجعت
بزكرياتى اكثر من 15 عاما
لاتذكر كيف كانت ايامنا
لاخرج بنتيجة واحدة
ومهمة
هى ان البطولات المدرسية لا بد ان تنبع منادارات ومعلمين يؤمنون
باهمية الرياضة فى المدارس
ليس فقط من اجل الارتقاء وبناء اجسام الطلبة
ولكن
من اجل مستقبل التعليم والاوطان نفسها
فجيل بلا رياضة فى طفولتة وشبابة
هو جيل هش ضعيف التكوين
لن يستطيع ابدا القيام تجاة نفسة ووطنة ومجتمة
باقل واجباتة
لذا وجب على المجتمع والوطن كلة التكاتف
على اولياء
الامور ان يعوا ان الرياضة لم تكن ابدا مضيعة لوقت ابناءهم
او يعى
المعلمون ان الرياضة ليست ابدا لهو لا معنى لة
يجب ان يعلم الادرات
التعليمية ان تنظيم البطولات وربطها بالتحصيل العلمى للطلبة وتحفيزهم
سيجعل
هؤلاء الطلبة اكثر نشاطا وافضل صحة وافضل علما
اسف على ا لاطالة ومنقول الصراحة يعنى

zaotey
عدواوى يطلب العلا
عدواوى يطلب العلا

علم بلدى : مصر
عدد المساهمات : 31
نقاط : 37
تقدير هذا العضو : 0
تاريخ التسجيل : 18/12/2010
العمر : 28
الموقع : العدوة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى