((منارة بلدنا ونافذة اسلامنا))
نسعد بك دائما ونتمنى منك المشاركة والتفاعل

لو سجلت قبل كده والرسالة ما وصلتش هتلاقيها على spam مشin box فى الرسائل الخاصة بإيميلك

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 357 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مروان فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 6052 مساهمة في هذا المنتدى في 1458 موضوع

ويبقى السؤال لفاروق جويدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ويبقى السؤال لفاروق جويدة

مُساهمة من طرف المهاجر في السبت نوفمبر 19, 2011 3:37 pm

ويبقى السؤال



سئمت الحقيقة
لأن الحقيقة شيء ثقيل
فأصبحت أهرب للمستحيل
ظلال النهاية في كل شيء
إذا ما عشقنا نخاف الوداع
إذا ما التقينا نخاف الضياع
وحتى النجوم..
تضيء وتخشى اختناق الشعاع
هموم السفينة ترتاح يوما
وتلقي بعيدا.. بقايا الشراع
إذا ما فرحنا.. نخاف النهاية..
إذا ما انتهينا.. نخاف البداية
وما عدت أدرك أصل الحكاية
لأن الحقيقة شيء ثقيل..
سئمت الحقيقة..
تشرد قلبي زمانا طويلا
وتاه به الدرب وسط الظلام
حقيقة عمري خوف طويل
تعلمت في الخوف ألا أنام
نخاف كثيرا
عيون ينام عليها السهر
نخاف الحياة.. نخاف الممات
نخاف الأمان.. نخاف القدر
وأوهم نفسي..
بأن الحياة شيء جميل
وأن البقاء.. من المستحيل

سئمت الحقيقة..
فما زلت أعرف أن الحياة
ومهما تمادت سراب هزيل
وما زلت أعرف أن الزمان
ومهما تزين.. قبح جميل
وأعرف أني وإن طال عمري

سأنشد يوما.. حكايا الرحيل
وأعرف أني سأشتاق يوما
يضاف لأيام عمري القليل
ونغدو ترابا..
يبعثر فينا الظلام الكسيح
ونصبح كالأمس ذكرى حديث
تراتيل عشق لقلب جريح
وفي الصمت نصبح شيئا كريها
وأشلاء نبض لحلم ذبيح
وتهدأ فينا رياح الأماني
وبين الجوانح.. قد تستريح
ونغدو بقايا..
تطوف علينا فلول الذئاب
فتترك للأرض بعض البقايا
وتترك للناس بعض التراب
حقيقة عمري بعض التراب
وتلك الحقيقة.. شيء ثقيل
avatar
المهاجر
عدواوى ممتاز
عدواوى ممتاز

علم بلدى : مصر
عدد المساهمات : 395
نقاط : 620
تقدير هذا العضو : 1
تاريخ التسجيل : 21/01/2011
العمر : 43

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ويبقى السؤال لفاروق جويدة

مُساهمة من طرف عصام الشاعر في السبت نوفمبر 19, 2011 10:39 pm

جميييييييييييييييلة يا أستاذ أحمد القصيدة دي
فعلاً روعة من روائع فاروق جويدة (شاعري الأول(

فاروق جويدة يستطيع أن يجمع بين الحزن والأمل في وقت واحد
ما أروع أسلوبه!!
وما أروعك يا أستاذنا أن تأتي إلينا يمثل هذه الآلئ
ربنا يجزيك كل خير
avatar
عصام الشاعر
مشرف قسم سوق عكاظ
مشرف قسم سوق عكاظ

عدد المساهمات : 622
نقاط : 895
تقدير هذا العضو : 6
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
العمر : 26
الموقع : تحت عرش الرحمن بإذن الله

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى